حَوَل

حَوَل


حَوَل

Strabismus

الحَوَل أو حول العيون هو حالة لا يلتقي فيها محورا الرؤية في كلتا العينين في نقطة واحدة، وقد يظهر الحول عند النظر إلى الأمام أو إلى الجانبين وقد يكون حالة ثابتة مستديمة أو متغيرة في أوقات مختلفة.

أشكال الحول

يتم التمييز عادةً بين شكلين أساسيين من الحول:

1. الحول التصاحُبيّ (Comitant strabismus)

وهي الحالة التي تكون فيها زاوية الحول أي مدى انحراف العين ثابتة في كل اتجاهات النظر.

2. الحول اللا تصاحبيّ (Incomitant strabismus)

وهي الحالة التي تختلف فيها زاوية الحول باختلاف اتجاه النظر، هذا الشكل قد ينتج عن شلل في واحدة أو أكثر من العضلات التي تتحكم بحركات العين.

اتجاه انحراف العين يحدد نوع وشكل الحول:

  • في حالة القَبَل أي الحول الداخلي أو الحول الإنسي (Esotropia) يكون انحراف العين إلى الداخل باتجاه الأنف.
  • في حالة الخَزَر أي الحول الخارجي أو الحول الوحشي (Exotropia) يكون انحراف العين إلى الخارج باتجاه الأذن.
  • في حالة الحول الفوقاني أي الحول المتجانس إلى الأعلى (Hypertropia) يكون انحراف العين نحو الأعلى.
  • في حالة الحول التحتاني أي الحول المتجانس إلى الأسفل (Hypotropia) يكون انحراف العين نحو الأسفل.

قد يظهر حول العيون في جميع المراحل العمرية رغم أن معظم حالات الحول تظهر في مرحلة الطفولة، فالحول الداخلي لدى الأطفال (Infantile esotropia) يظهر في الأشهر الأولى من عمر الطفل، أما الحول الإنسي التكيفي (Accommodative estropia) فينشأ في سن ما بين سنتين وثلاث سنوات وهو ناتج عن الإصابة بمَدّ البصر.

الحول الذي يظهر مع التقدم في السن يسمى الحول المكتسب بعض هذه الحالات من الحول تكون نتيجة ضعف الرؤية في إحدى العينين أو في كلتيهما.

أسباب وعوامل خطر حَوَل

تشمل أسباب الحول ما يأتي:

  • ضعف الرؤية في عين واحدة.
  • الشلل الدماغي.
  • متلازمة داون.
  • استسقاء الرأس الذي هو مرض خلقي ينتج عنه تراكم السوائل في الدماغ.
  • أورام الدماغ.
  • السكتة الدماغية.

مضاعفات حَوَل

يؤدي حول العيون إلى اضطراب الرؤية بكلتا العينين كاضطراب في رؤية العمق وأحيانًا يؤدي إلى الشَفَع أي الرؤية المزدوجة، إحدى المضاعفات الأساسية الناجمة عن الحول هي نشوء ظاهرة الغَمَش أي كسل العين التي تنتج عن إهمال الرؤية في إحدى العينين، وفي معظم الحالات تكون مشكلة الحول واضحة للآخرين ولذلك فهي تسبب اضطرابًا جماليًا في مظهر الوجه وأحيانًا إلى اضطرابات نفسية ثانوية.

تشخيص حَوَل

يتم تشخيص الحول أثناء فحص العين حيث يجب إجراء فحص للعينين والرؤية في عيادة طبيب الأطفال في كل زيارة لصحة الطفل، ولكن في حال الشكوى من أعراض الحول أو اضطرابات العين الأخرى في أي عمر، فيجب إجراء فحص كامل للعين من قبل طبيب عيون.

علاج حَوَل

طرق علاج الحول يمكن أن تشمل تركيب نظارات طبية بشكل عام لتعديل وإصلاح حالة مد البصر، وفي بعض الأحيان قد تكون هنالك حاجة إلى عملية جراحية في عضلات العينين.

إصلاح حول العيون بواسطة عملية جراحية يرتكز بالأساس على:

  • إضعاف قدرة العضلة على الشدّ وذلك بواسطة إعادتها إلى الوراء على مقلة العين (Eyeball).
  • حسر العضلة وبذلك تعزيز قدرتها على الجذب.

ثمة طريقة علاجية حديثة تعتمد على حقن البوتوكس، لكن هذه الطريقة فعالة فقط في حالات الحول البسيطة.

الوقاية من حَوَل

لا يمكن الوقاية من الحول.





Source link

2022-05-29T12:17:19+00:00

Leave A Comment

Go to Top